إبل

أضحيتك .. إغاثةٌ وقُرْبة

التقربُ إلى الله بذبح الأضاحي: مِن شعائر الله تعالى؛ قال سبحانه: «ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ».
والأضحيةُ مِن أعظَمِ العباداتِ، وأجَلِّ الطاعاتِ التي أكَّد عليها النبي الكريم ﷺ ؛ بقوله: «مَن كان له سَعَةٌ ولم يُضَحِّ، فلا يَقْرَبَنَّ مُصَلَّانا»، وهذا مِن الحثِّ الأكيدِ على الأُضحيَّةِ والإتيانِ بها لِمَن قَدَرَ عليها.
وقوله ﷺ أيضًا: «إنَّ أوَّلَ ما نَبْدَأُ به في يَومِنا هذا أنْ نُصَلِّيَ، ثُمَّ نَرْجِعَ، فَنَنْحَرَ، فمَن فَعَلَ ذلكَ فقَدْ أصابَ سُنَّتَنَا».
وأنت -أخي الكريم- بإمكانك مِن خلال هذا المشروع، أن تُوكِّلَ جمعية تراحم في شراء أضحيتك مع مراعاة الضوابط والشروط الشرعية في اختيارها، ثم ذبحها في وقتها الشرعي، وتوزيع لحمها على فقراء المسلمين في الدولة التي تحددها.
أُسَرٌ كثيرة تنتظر أضاحيكم من العام إلى العام، فأَدخِلوا السرورَ على قلوبهم، وتقربوا بها إلى ربكم.

إخوانك المسلمين

 

تم الاضافة مسبقا

الخطوة التالية

chevron_left

التبرع
السريع

close

التبرع السريع

التبرع
السريع